سرة الأدباء والكتاب توقع اتفاقيتي تعاون مع دار (غاف) ومؤسسة (العويس) الإماراتيتين.

أكد الدكتور راشد نجم رئيس مجلس إدارة أسرة الأدباء والكتاب، أهمية الشراكة الفاعلة مع المؤسسات الأدبية والثقافية داخل وخارج مملكة البحرين، مشيرًا إلى توجه الأسرة في دورتها الجديدة (2024 - 2026) إلى عقد عدد من اتفاقيات التعاون في مجال النشر والطباعة، خدمةً للحراك الأدبي والثقافي لدعم الكاتب البحريني، في ظل تحديات النشر في اللحظة الراهنة.

جاء ذلك بمناسبة توقيع أسرة الأدباء والكتاب لاتفاقيتي تعاون مع دار (غاف) الإماراتية للنشر، ومؤسسة (سلطان بن علي العويس الثقافية) الإماراتية، منوهًا نجم بثمار التعاون مع المؤسسات المعنية ذات العلاقة.



وقال إن أسرة الأدباء والكتاب اتخذت منذ سنوات خطوات موفقة في الشراكة الفاعلة مع عدد من الجهات والمؤسسات المحلية مثل (كلنا نقرأ، مختبر سرديات البحرين، صحيفة البلاد، اتحاد جمعيات المسرحيين البحرينية) وغيرها، وكذلك على صعيد المؤسسات الخارجية مثل (رابطة الأدباء الكويتيين، الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، نادي أدبي الرياض)، وآخرها دار غاف ومؤسسة العويس الإماراتيتين.

وأشاد الدكتور راشد نجم بتعاون المؤسسات الأدبية ورغبتها المتبادلة مع الأسرة في الشراكة الفاعلة والمثمرة التي تخدم القضايا العربية، وتسهم في دعم الكتاب والأدباء من جميع المستويات ومن مختلف التخصصات، موضحاً أن الاتفاقية مع المؤسستين الإماراتيتين تعمل على دعم الكاتب البحريني عبر المساهمة في النشر والطباعة والتسويق لإصداره الأدبي، فضلاً عن دعمه في المعارض والمسابقات المحلية والعالمية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والزيارات وإقامة الفعاليات المشتركة.

وأكد أن الأسرة تعمل اليوم على ابتكار عناوين وتقديم موضوعات نوعية تتماشى مع التطور الهائل الذي نعيشه اليوم، وتحديدًا في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، بما ينعكس على مجالي الأدب والثقافة، ويلبي التطلعات المشتركة والأهداف المنشودة.

شعار الخمسينيات

إصدارات الأسرة